حملة توعية تطوعية لداء اللشمانيا ( حبة بغداد والحمى السوداء) في مدارس تربية ذي قار

حملة توعية تطوعية لداء اللشمانيا ( حبة بغداد والحمى السوداء) في مدارس تربية ذي قار


تبنى كادر تدريسي من كلية العلوم برنامج حملة عمل توعوية تطوعية للوقاية من مرض اللشمانيا ( حبة بغداد ) و ( الحمى السوداء) لمدارس المديرية العامة لتربية ذي قار تبناها تدريسيي من قسمي علوم الحياة والتحليــــلات المرضية تزامنا مع أسبوع نشاطات الجامعة التطوعي الذي طرحته جامعتنا الموقرة حيث تم تشكيل فريق عمل تطوعي لتطبيق البرنامج التوعوي يتكون من الذوات:
1) أ.م. بسعاد عقرب / قسم علوم الحياة
2) م.علياء عبد الحســـــين / قسم التحليلات المرضية.
3) م. أحمد سلمان / قسم علوم الحياة
قامت اللجنة أعلاه والمكلفة بحملة التوعية التطوعية الخاصة بداء اللشمانيا بزيارة الى عدد من مدارس قضاء الشطرة و ناحية الغراف, اذ تم القاء محاضرات عن المرض و مسبباته و طرق انتقاله و علاجه و الوقاية منه و تمت الاجابة عن كافة الاسئلة و الاستفسارات الموجهة الى اللجنة من قبل الكوادر التدريسية و الطالبات ووزعت اعداد من بطاقات التوعية في هذه المدارس. وقد طلب عدد من المدرسين من اللجنة القيام بزيارة المدارس في قرى قضاء الشطرة كونها بحاجة ماسة لهذا البرنامج وقد وضح الكادر المسؤول عن الحملة التطوعية العديد من المعولومات الهامة أهمها ما يلي:
( حبة بغداد والحمى السوداء) تعتبر اللشمانيا مرضاً طفيلي المنشأ حيث يسببه طفيلي اللشمانيا بأنواعه المختلفة وينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل (الحرمس ). و هي حشرة صغيرة جداً لا يتجاوز حجمها ثُلث حجم البعوضه العادية و يزداد نشاطها ليلاً ولا تصدر صوتاً عند طيرانها لذا قد تلسع الشخص دون أن يشعر بها . و تنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم مصاب ( إنسان أو حيوان كالكلاب و القوارض ) ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل له المرض.
و يكثر حدوث المرض في مناطق معينة من العالم منها الشرق الأوسط و أمريكا الوسطى و الجنوبيه و الهند و يزداد انتشارها في المناطق الزراعية و الريفية و لكنها قد توجد في المدن كذلك .
– و هناك أنواع عديده من اللشمانيا فهناك اللشمانيا الجلدية والداخلية والجلدية المخاطية
توجد عدة اشكال لهذا الداء وفي العراق يوجد نوعين اساسيين شائعين هما :-
1. داء اللشمانيا الجلدية :- يسبب ما يسمى بحبة بغداد وبعد الشفاء تترك اثر يدعى الاخت
2.داء اللشمانيا الاحشائية :- وتسبب مرض الحمى السوداء والذي من اهم اعراض هذا المرض هو ارتفاع في درجة حرارة المريض وفقر دم شديد وتضخم الكبد والطحال
مسببات المرض
هــــــو طفيلي يعيـش داخــــــل الخــلايا (طفيلي Leishmania )

كيف ينتقل الطفيلي الى الانسان :

ينتقل المرض عن طريق حشرة ذبابة الرمل والمعروفة باسم الحرمس

طرق الوقاية والسيطرة على المرض

لم يتم حتى الآن العثور على لقاح تطعيم أو دواء يُعطى ليمنع حدوث اللشمانيا . ولكن يمكن التخفيف من نسبة الإصابة باللشمانيا بشكل كبير إذا تم اتباع الإرشادات التالية:

1. ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة واستخدام الناموسية عند النوم وعليك بتوخي الحذر في المناطق الموبوءة خصوصاً وقت نشاط ذبابة الرمل وهو من الغروب إلى الشروق
.
.2 يمكن رش الناموسية أيضاً بمادة بيرمثرين وهي مبيد حشري فعال.

3 . يمكن دهن الأماكن المكشوفة من الجسم بمادة طاردة لذبابة الرمل تسمى DEET .
4 .معالجة الحالات المصابة في الإنسان كونه يعتبر مخزناً للخمج ( العدوى ) ، والتوعية الصحية للأفراد بطرق انتقال المرض
5 . - نصح الأفراد المصابين بتغطية مكان الإصابة الجلدية للتقليل من فرص انتقال الخمج ( العدوى) بين أفراد الأسرة أو الأفراد الآخرين
6 . القضاء على الكلاب المصابة و الشاردة و القوارض التي تعتبر مخزناً للمرض أيضا .

7 .القضاء على ذباب الرمل الناقل للمرض باستعمال المبيدات الحشرية المتوفرة و) القضاء عليها في أماكن تكاثرها أيضاً
8 .تحاشي التعرّض لهذه الحشرات عن طريق ارتداء الملابس السميكة و استعمال الناموسيات خلال النوم و وضع شبكات من السلك الدقيق التي تمنع الحشرات من الدخول إلى المنازل و استعمال طاردات الحشرات على الجلد مباشرة أو على الملابس الخارجية .

9 .التحصين باللقاح: تعتبر الطريقة المثلى للوقاية من الإصابة المشوهة المحتملة في الوجه و الأماكن البارزة من الجسم.وتمتد مدة التحصين لسنة كاملة، حيث تمر بجميع أدوار الإصابة العادية من حضانة و تقرح و ترميم. أما فائدتها فهي إحداث الإصابة في الأماكن غير المكشوفة و غير المشوِّهة مثل الفخذ و الكتف والقدم



معاون العميد للشؤون العلمية
أ.م.د. هيثم عبد الامير ميناس

 

Copyright © 2014 جميع الحقوق محفوظة ® موقع كلية العلوم / جامعة ذي قار © ™ Powered by